بنين : متوسط :


كلمة قائد المرحلة

  • كلمة قائد القسم
  • كلمة قائد القسم

    بسم الله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على المعلم القدير والسراج المنير ثم أما بعد،

          فإن مدارس الرواد صرح تعليمي نفتخر به جميعا، وإنها أنموذج حي للبيئة التعليمية الاحترافية والتي ترتقي بمخرجات التعليم في المملكة العربية السعودية، وقد أسست هذه المدارس مطلع العام الماضي 1438- 1439، - بعون الله- على يد رجال تدفعهم العزيمة الصادقة لخدمة وطنهم ومجتمعهم السعودي، وإيمانا منهم بأهمية التعليم في تقدم وارتقاء الأمم.

           ومنذ ذلك الحين تعمل المدارس على رفع المستوى التعليمي لدى الطلاب والطالبات كما أنها تعد محطة لتأسيس وتكوين شخصياتهم وصقل إمكانياتهم بما يسهم في وصولهم لمرحلة البناء الذهني والمعرفي الصحيح، والذي ينعكس إيجابا على المجتمع السعودي، بوجود طاقات شبابية قادرة على الإبداع بمواقع العمل وتتطلع المدارس لأن تكون الوجهة الأولى في التعليم على مستوى المملكة العربية السعودية، ولعل من شواهد ذلك ما نجده من إقبال شديد على المدارس من الطلاب والطالبات.

            ومع بداية هذا العام الدراسي الجديد 1439-1440هـ تم افتتاح القسم العالمي والمسار المصري والذي يحوي جميع المرافق من فصول تعليمية ذكية مجهزة بأحدث التجهيزات في بناء المرافق التعليمية التقنية مع احتوائه أيضا على قاعات المعامل التعليمية ومراكز مصادر التعلم وقاعات الأنشطة المتعددة، وكذا الملاعب الرياضية المتنوعة والمسارح.

            وقد أسندت أقسام هذه المدارس إلى قيادات أكفاء قادرة على العطاء والبذل والعمل الدؤوب من أجل تحقيق رسالة مدارسهم ووصولا إلى تحقيق رؤية (2030) في مجال التعليم.

           إن كل أمة تنظر إلى إصلاح التعليم بوصفه أهم الوسائل التي تطمح من خلاله إلى بناء حياة أفضل لشعبها، ولتمتلك ناصية القوة التي تجعلها امة قائدة ونحن بعون الله قادرون على التغيير والتطوير والتحديث لمنظومة التعليم حتى تصبح مدارس الرواد رائدة في مجال التعليم متصلة بحياة الناس، متصلة بنبض الراي العام، تمكن الآباء من المشاركة في التخطيط والتنفيذ والمتابعة التربوية والمتابعة لبرامج المدرسة وإلى جانب الشراكة المجتمعية تركز المدارس على الأنشطة المختلفة والمهرجانات لدعم المناهج الدراسية.

          وتعمل المدارس على تنمية العمل الجماعي وعمل الفريق الواحد، لإيجاد حالة من التناغم الداخلي، وتحقيق النقلة التعليمية النوعية الكبرى التي تسعى لتحقيقها وتحويلها من حلم يقظة إلى واقع حقيقي لخدمة الأجيال القادمة، وتهدف المدارس إلى اعتماد الطالب أو الطالبة على نفسه وتنمية قدراته على التفكير لا على الحفظ وبالتالي فإنها صاحبة دور أساسي في صنع المستقبل، إنها مدارس عصرية في الشكل والمضمون، ومركز اشعاع تربوي وريادي تنموي في البيئة المحلية.

                                                                                                                     قائد المرحلة المتوسطة

                                                                                                                      علي بن ظافر آل حاسن 


الهيئة الإدارية

  • الهيئة الإدارية للقسم المتوسط
  • الهيئة الإدارية للقسم المتوسط

    الهيئة الإدارية للقسم المتوسط بنين


الهيئة التعليمية

  • الهيئة التعليمية للقسم المتوسط
  • الهيئة التعليمية للقسم المتوسط

    الهيئة التعليمية للقسم المتوسط


الأنشطة والفاعليات

  • أهداف النشاط الطلابي
  • أهداف النشاط الطلابي

    الأهداف العامة للنشاط الطلابي

    بناء الشخصية المتوازنة للطالب من الناحية الروحية والاجتماعية والعقلية والجسمية والانفعالية ليصبح مواطناً نافعاً يخدم دينه ووطنه وأمته.
    حددت وزارة التعليم أهداف النشاط المدرسي فيما يلي:

    1.     يعود الطالب على احترام النظم العامة والقوانين، المنبثقة من الشريعة الإسلامية (غرس قيم ديننا الإسلامي الحنيف).

    2.     تقوية التلاحم الوطني وطاعة ولاة الأمر واحترام العلماء والمحافظة على مكتسبات الوطن.

    3.     ترسيخ القيم الاجتماعية البناءة.

    4.     توثيق العلاقات الإيجابية بين المدرسة والأسرة والمجتمع.

    5.     احترام العمل والعاملين وتقدير قيمة العمل اليدوي.

    6.     يساعد في تحقيق الأهداف التربوية المنشودة.

    7.     اكتشاف القدرات والمهارات والمواهب وصقلها وتنميتها وتوجيهها.

    8.     زيادة الحصيلة العلمية للطالب من الأساليب والألفاظ اللغوية والفنية والعلمية

    9.     خدمة المادة العلمية.

    10. تدريب الطالب على استثمار وقت الفراغ، الاعتماد على نفسه، وتعويده حب النظام، وغرس الثقة في نفسه، والتعاون مع الغير وتحمل المسؤولية من خلال اشتراكه في اختيار الأنشطة والتخطيط لها

    11. تدريب الطلاب على التفكير العلمي لحل المشكلات والصعوبات التي تواجههم.

     

    أهداف النشاط الطلابي في المرحلة المتوسطة

    1.     ترجمة العقيدة الإسلامية إلى واقع عملي عن طريق تمكين العقيدة في نفوس الطلاب.

    2.     تقوية الشعور بالانتماء للوطن مع التركيز على أهمية طاعة الوالدين وولاة الأمر واحترام العلم والعلماء.

    3.     تدريب الطالب على العمل والتعاون وتحمل المسؤولية عن طريق توجيه   الطالب إلى بناء العلاقات الايجابية.

    4.     استثمار الطالب لوقته مع تشويقه للبحث عن المعرفة والتأمل.

    5.     تعويد الطالب على التعبير عن رأيه واحترام الرأي الآخر بتطوير قدراته العقلية واللغوية وتعويده على التعبير.

    6.     مساعدة الطالب على التوافق الحركي بتنمية قدراته الحركية

    7.     تشجيع الطالب على تنمية خدمة المجتمع والمحافظة على الموارد الطبيعية.

     

     


  • مجالات النشاط الطلابي
  • مجالات النشاط الطلابي

    مجالات النشاط الطلابي

    توصلت البحوث التربوية والنفسية الحديثة إلى تحديد المكونات الرئيسة لشخصية المتعلم، لا يمكن فصل جانب منها أو تناوله بمعزل عن الجوانب الأخرى، حيث أنها متداخلة ومتشابكة، وللإسهام في تنمية هذه المكونات كانت استجابة برنامج النشاط الطلابي ... ولتسهيل دراستها وفهمها وتنميتها في ضوء شمولية المبادئ السمحة للدين الإسلامي ونظرته الإيجابية للإنسان والحياة.... وعلى هذا الأساس يمكن تصنيفها على النحو التالي: 




جولة مصورة

تواصل معنا

  • التحويلات الداخلية للقسم المتوسط
  • التحويلات الداخلية للقسم المتوسط

    التحويلات الداخلية للقسم المتوسط بنين