آخر الأخبار

استراتيجية الإشراف

تُبنى استراتيجية الإشراف التربوي في المدارس على فلسفة المدرسة المتعلمة التي تستند في مفهومها على نظريات التعلم، وتنطلق من مفهوم مهني تطويري، وتهدف إلى تحقيق فكرة مهنية وهي المدرسة التي يتعلم الأفراد معاً فيها باستمرار، وتنتقل فيها طاقات التعلم من معلم إلى آخر، وتُبنى على اعتقاد أفرادها أنهم طلاب علم دائمون في مجتمع دائم التعلم والتطور والتغير.

   وتهدف هذه الفلسفة إلى:

  1. بناء الكفاءة الداخلية المهنية للمدرسة.
  2. استثمار طاقات التعلم لدي كل معلم ونشرها بين أعضاء المدرسة.
  3. تمهير المدرسة لتولي مسؤولية التطوير المهني لأعضائها.
  4. جعل عملية التعلم سمة دائمة لأعضاء المدرسة المتعلمة. 
  5. نشر ثقافة وخبرة المدرسة المتميزة إلى بقية المدارس الأخرى.
  6. تفعيل أدوار معينة داخل المدارس كتفعيل قائد المرحلة والوكلاء والمعلمين والمرشدين.
  7. تطبيق أدوات واستراتيجيات تعليمية وتربوية متنوعة ومتجددة في المدرسة لتضمن بقائها وتوجه ممارستها توجيهاً علمياً حديثاً.
  8. تعزيز بقاء التميز المهني للمدرسة من خلال بناء الخبرات والقدرات.
  9. التغلب على عوائق التطوير المهني.

مقالات مشابهة



IT PLUS    برمجة © 2015 «AL ROWAD» . All right reserved .