الاشراف التربوى > العمليات الإشرافية

 

تعددت تعريفات  "   الإشراف التربوي "  في العصر الحديث بناء على المستجدات التربوية المعاصرة ، وفيما يلي عرض لبعض التعريفات      الحديثة التي يؤمل أن تساعد في استخلاص تعريف إجرائي للإشراف التربوي والعمليات الإشرافية :

  • هو عملية التفاعل مع المعلمين من أجل تيسير عمليات إحداث التغيير الإيجابي في أدائهم لمهماتهم التعليمية والمساندة لعملية التعليم ، لتحقيق النمو المهني المتكامل .
  • هو نظام ( System ) متكامل العناصر له مدخلاته وعملياته ويستهدف إحداث تأثيرات إيجابية مرغوب فيها في كفايات الفئة المستهدفة تسهم في تحسين عمليات التعليم والتعلم .
  • هو سلسلة من الجهود المخططة والمنظمة الموجهة نحو أداء المعلمين لمهماتهم التعليمية الصفية ، لمساعدتهم على تطوير قدراتهم ومهاراتهم في تنظيم التعليم وتنفيذ المنهاج التربوي وتحقيق أهدافه في فعالية وأثر .
  • هو تلك العملية المخططة والمنظمة والهادفة إلى مساعدة المديرين والمعلمين على امتلاك مهارات تنظيم تعلم التلاميذ بشكل يؤدي إلى تحقيق الأهداف التعليمية والتربوية وتكون على هيئة نظام يتكون من مجموعة من العناصر أو العمليات ولكل عنصر أو عملية وظيفة وعلاقات تبادلية مع بقية العناصر والعمليات ، ولها مدخلات وعمليات ومخرجات .
  • هو جميع الجهود المبذولة في أداء المعلم من أجل تحسين عملية التعليم والتعلم .

              وبهذا فإن عملية الإشراف التربوي تعني أن عمل المشرف التربوي :

  • تعليمي : يضع المعلمين أمام حقائق جديدة .
  • تدريبي : يدربهم على مهارات جديدة .
  • تنسيقي : يحرك المعلمين في إطار خطة منظمة موضوعية بالتعاون معهم .
  • تغييري : يستهدف إحداث التغيير في سلوك المعلمين وسلوك طلابهم .
  • استشاري : يقدم المقترحات والبدائل لمعالجة الصعوبات التي تواجه التعليم والتعلم .